نظمت وزارة التقنية والاتصالات بتاريخ الأحد 29 ديسمبر 2019م في مقر مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية التابع للوزارة النسخة العاشرة من لقاء المشاركة المجتمعية شوركموالتي ناقشت دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال، بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة.

افتتحت الجلسة بعرض مرئي تناول تاريخ البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر من انتاج مؤسسة البرمجيات الحرة الراعية لمشروع جنو الحر والرائدة في التوعية وتطوير البرمجيات الحرة، وشارك في الجلسة كل من البروفسور حاج بوردوسن عميد كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس، والدكتور رياض البلوشي مدير دائرة الاتفاقيات والتعاون الدولي بوزارة الشؤون القانونية، وخليل المعولي تنفيذي مشاريع بوزارة التقنية والاتصالات، ومازن السعدي شريك مؤسس ورئيس قسم التقنية في شركة مزاد، وركزت الجلسة على عدد من المحاور هي: مدى الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في مجال التعليم، وطرق توجيه المستخدمين لاستخدامها كبديل للبرمجيات المغلقة، إضافة إلى تشجيع الشركات الخاصة للاستثمار في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالاستعانة بهذه التطبيقات. كما تناولت الجلسة تأثير البرمجيات الحرة على الجانب الاقتصادي، وريادة الأعمال، والتحديات والعقبات التي تواجه الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في السلطنة، كما تم مناقشة العلاقة بين البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر والبيانات المفتوحة.

الجدير بالذكر أن وزارة التقنية والاتصالات بدأت بتنفيذ مبادرة شوركمفي 2014، لتطبيق المشاركة المجتمعية في المشاريع التي تعمل عليها الوزارة لتحقيق التفاعل بينها وبين مختلف فئات المجتمع؛ لأخذ مشورتهم والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم بهدف تطوير تلك المشاريع والمبادرات وفي كل جلسة يتم التركيز على محور معين كما هو الحال في الجلسة العاشرة والأخيرة في هذا العام والتي ركزت على دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال.