بمشاركة 150 متخصصا ومبرمجا؛ انطلقت يوم الإثنين 9 مارس 2020 فعاليات مخيم البرمجيات الحرةوالذي تنظمه وزارة التقنية والاتصالات بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الهندسة وكلية الشرق الأوسط خلال الفترة من 9-11 مارس، بهدف تعزيز ثقافة الابتكار باستخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر من خلال تشجيع المبرمجين على تطوير الحلول القائمة على تلك البرمجيات واعتمادها في بيئات العمل المختلفة، إلى جانب إثراء السوق الخليجي بمختلف الخدمات التقنية المبنية على البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر.

يركز المخيم في نسخته الأولى على عدة محاور رئيسة هي: تطوير الأنشطة التجارية، الابتكار، الأمن والخصوصية، المعرفة والتعليم، الخوارزميات، الأجهزة والمنصات، إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في القطاع الحكومي وقد تم تقسيم المخيم إلى 3 مخيمات فرعية سيتم فيها عقد 18 حلقة عمل ومحاضرة على مدار 3 أيام، وقد تضمن اليوم الأول 6 حلقات عمل وهي: مقدّمة إلى إطار عمل لارافل، إنشاء موقع إلكتروني مهني وشعار بأسهل طريقة ممكنة، الأمن السيبراني باستخدام أدوات مفتوحة المصدر، إدارة الهوية في أنظمة لينكس ودمج مايكروسوفت أكتيف ديريكتوري، الانتقال من ويندوز وماك أو أس إلى عالم لينكس.

ويتضمن اليوم الثاني 6 حلقات عمل هي: أنظمة تخطيط موارد المؤسسات مفتوحة المصدر، برنامج  (PHP)لمطوري الويب، دروباللمطوري الويب، إدارة الحاويات وتنسيقها، نظامERP  لمشرفي تقنية المعلومات، تكامل إطار سبرينغ بوت جافا، بينما يشتمل اليوم الأخير للمخيم على 6 حلقات عمل هي: “ووردبريسلمطوّري الويب ، استخدام غيتوغيت لابللنشر ، ووردبريسلمطوّري الويب ذوي المستوى المتقدّم، سحابة البنى الأساسية كخدمة (IAAS) مفتوحة المصدر.