مخيم البرمجيات الحرة 2020

بمشاركة 150 متخصصا ومبرمجا؛ انطلقت يوم الإثنين 9 مارس 2020 فعاليات مخيم البرمجيات الحرةوالذي تنظمه وزارة التقنية والاتصالات بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الهندسة وكلية الشرق الأوسط خلال الفترة من 9-11 مارس، بهدف تعزيز ثقافة الابتكار باستخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر من خلال تشجيع المبرمجين على تطوير الحلول القائمة على تلك البرمجيات واعتمادها في بيئات العمل المختلفة، إلى جانب إثراء السوق الخليجي بمختلف الخدمات التقنية المبنية على البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر.

يركز المخيم في نسخته الأولى على عدة محاور رئيسة هي: تطوير الأنشطة التجارية، الابتكار، الأمن والخصوصية، المعرفة والتعليم، الخوارزميات، الأجهزة والمنصات، إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في القطاع الحكومي وقد تم تقسيم المخيم إلى 3 مخيمات فرعية سيتم فيها عقد 18 حلقة عمل ومحاضرة على مدار 3 أيام، وقد تضمن اليوم الأول 6 حلقات عمل وهي: مقدّمة إلى إطار عمل لارافل، إنشاء موقع إلكتروني مهني وشعار بأسهل طريقة ممكنة، الأمن السيبراني باستخدام أدوات مفتوحة المصدر، إدارة الهوية في أنظمة لينكس ودمج مايكروسوفت أكتيف ديريكتوري، الانتقال من ويندوز وماك أو أس إلى عالم لينكس.

ويتضمن اليوم الثاني 6 حلقات عمل هي: أنظمة تخطيط موارد المؤسسات مفتوحة المصدر، برنامج  (PHP)لمطوري الويب، دروباللمطوري الويب، إدارة الحاويات وتنسيقها، نظامERP  لمشرفي تقنية المعلومات، تكامل إطار سبرينغ بوت جافا، بينما يشتمل اليوم الأخير للمخيم على 6 حلقات عمل هي: “ووردبريسلمطوّري الويب ، استخدام غيتوغيت لابللنشر ، ووردبريسلمطوّري الويب ذوي المستوى المتقدّم، سحابة البنى الأساسية كخدمة (IAAS) مفتوحة المصدر.


محاضرة البرمجيات مفتوحة المصدر في شركة جوجل

نظمت وزارة التقنية والاتصالات وكلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس محاضرة بعنوان البرمجيات مفتوحة المصدر في شركة جوجلقدمها المهندس حسين المسقطي، مهندس علاقات العملاء بشركة جوجل بلندن وذلك بتاريخ الاثنين 30 ديسمبر 2019م بقاعة المحاضرات 2 بجامعة السلطان قابوس.

استعرض م.حسين خلال المحاضرة جهود شركة جوجل في دعم البرمجيات مفتوحة المصدر والمجتمعات حولها. وقدم م.حسين نبذة تاريخية لتطور تقنيات الحاويات containers المفتوحة المصدر والتي بدأت تقدم مميزات أفضل من أنظمة محاكاة الأنظمة virtualization وتم استعراض مساهمات شركة جوجل في هذا المجال وبخاصة من خلال مشروع Kubernetes المفتوح المصدر.

بعد ذلك قدم م.حسين نبذة تاريخية لتطور تقنيات تحليل البيانات الضخمة ومساهمة جوجل في هذا المجال وتقديم أحد المشاريع المشهورة عالميا الأن وهو مشروع Tensorflow المفتوح المصدر والمتخصص في تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي. بعد ذلك تم فتح المجال للحضور للمناقشة وطرح الأسئلة في مضمون المحاضرة.


"التقنية والاتصالات" تناقش دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال

نظمت وزارة التقنية والاتصالات بتاريخ الأحد 29 ديسمبر 2019م في مقر مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية التابع للوزارة النسخة العاشرة من لقاء المشاركة المجتمعية شوركموالتي ناقشت دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال، بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة.

افتتحت الجلسة بعرض مرئي تناول تاريخ البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر من انتاج مؤسسة البرمجيات الحرة الراعية لمشروع جنو الحر والرائدة في التوعية وتطوير البرمجيات الحرة، وشارك في الجلسة كل من البروفسور حاج بوردوسن عميد كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس، والدكتور رياض البلوشي مدير دائرة الاتفاقيات والتعاون الدولي بوزارة الشؤون القانونية، وخليل المعولي تنفيذي مشاريع بوزارة التقنية والاتصالات، ومازن السعدي شريك مؤسس ورئيس قسم التقنية في شركة مزاد، وركزت الجلسة على عدد من المحاور هي: مدى الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في مجال التعليم، وطرق توجيه المستخدمين لاستخدامها كبديل للبرمجيات المغلقة، إضافة إلى تشجيع الشركات الخاصة للاستثمار في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالاستعانة بهذه التطبيقات. كما تناولت الجلسة تأثير البرمجيات الحرة على الجانب الاقتصادي، وريادة الأعمال، والتحديات والعقبات التي تواجه الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في السلطنة، كما تم مناقشة العلاقة بين البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر والبيانات المفتوحة.

الجدير بالذكر أن وزارة التقنية والاتصالات بدأت بتنفيذ مبادرة شوركمفي 2014، لتطبيق المشاركة المجتمعية في المشاريع التي تعمل عليها الوزارة لتحقيق التفاعل بينها وبين مختلف فئات المجتمع؛ لأخذ مشورتهم والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم بهدف تطوير تلك المشاريع والمبادرات وفي كل جلسة يتم التركيز على محور معين كما هو الحال في الجلسة العاشرة والأخيرة في هذا العام والتي ركزت على دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال.


عرض تعريفي عن مبادرات تنمية المجتمع الرقمي بمحافظة مسندم

بخاء – كتبه: أحمد خليفة الشحي

نفذت وزارة التقنية والاتصالات بمحافظة مسندم عرضا تعريفيا عن مبادرات تنمية المجتمع الرقمي بقاعة أتانا خصب بمحافظة مسندم استهدف اللقاء جميع المختصين بتقنية المعلومات في الحكومة بالمحافظة قدم العرض فريق مكون من خليل إبراهيم المعولي تنفيذي مشاريع ومهند ناصر يوسف الناعبي رئيس فريق بمركز ساس لتطوير تطبيقات الهاتف حيث تناول في البداية استراتيجيات عمان الرقمية وهي إحدى الخطوات الرامية إلى تحويل اقتصاد السلطنة إلى الاقتصاد المبني على المعرفة كما تناول الفريق محاور الرؤية الاستراتيجية لرؤية عمان الرقمية وهي تنمية قدرات المجتمع ومشاريع قطاع تنمية المجتمع الرقمي وتدريب المجتمع في مجال تقنية المعلومات والتدريب التخصصي والمبادرة الوطنية للحاسوب الشخصي وبرامج تدريبية متنوعة وتطوير صناعة تقنية المعلومات والاتصالات بعدها استعرض الفريق خلال اللقاء الدورات والورش المخطط تنفيذها بمحافظة مسندم عام (2020) وهي مسرح الابتكار للأطفال في تقنية المعلومات ودورة في مجال أمن المعلومات ودورة في مجال تطوير تطبيقات الهواتف الذكية ودورة في البرمجيات الحرة والمفتوحة الصدر كما عرّف الفريق كذلك خلال اللقاء حول مفهوم البرامج المقرصنة؟ ومفهوم ملكية البرمجيات في الحاسوب؟ وأمثلة أنظمة التشغي الخاسوبية المختلفة؟  حيث تم التعريف بالبرمجيات الحرة ومفتوحة الصدر ومميزات البرمجيات الحرةوفي ختام العرض تم فتح المجال للنقاش وتم الرد على استفسارات الحضور من قبل الفريق.


بالتعاون بين "التقنية والاتصالات" و"وايبرو العالمية" مذكرة تفاهم لتدشين مركز للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في السلطنة

وقَّعتْ وزارة التقنية والاتصالات مذكرة تفاهم مع شركة وايبروالمتخصصة في الاستشارات وخدمات العمليات التجارية في مجال تقنية المعلومات، لتدشين مركز للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر. ووقع المذكرة الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي من جانب وزارة التقنية والاتصالات، وسنجيف تايال نائب رئيس شركة وايبرو ورئيس أعمالها في منطقة الشرق الأوسط.

وبموجب المذكرة، ستتعاون الوزارة مع شركة وايبرو في بناء المركز وتشغيله واستدامته، إضافة لتسريع تبني القطاعات الحكومية والخاصة في عمان ودول مجلس التعاون للتقنيات الحرة ومفتوحة المصدر.

ويهدفُ المركز إلى بناء قاعدة بيانات من الموهوبين الذين تخرَّجوا من مختلف برامج تقنية المعلومات والاتصالات، وتخصصوا في مجال البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، عن طريق برامج التدريب وتنمية المهارات. وسيشجع على الابتكار المشترك عن طريق التعاون مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة الموجودة في السلطنة؛ بما يعزز الاسهام في الاقتصاد المحلي والوطني.

وستعمل الوزارة مع وايبرو على تطوير الحلول والخدمات التي تستخدم التقنيات الحرة ومفتوحة المصدر لتعزيز القطاعات المختلفة في السلطنة، والتي تتمثل في: التحول الرقمي، والثورة الصناعية الرابعة، وتحديث الأنظمة القديمة، والذكاء الاصطناعي، وهندسة البرمجيات السحابية في مجال التعليم، والموارد والمرافق الطبيعية، والخدمات المصرفية والمالية والتأمينات، والأمن والدفاع، والنقل واللوجستيات، والحكومة، وقطاعات السياحة والاتصالات.

وقال حسن فدا اللواتي المدير العام لقطاع تنمية المجتمع الرقمي في وزارة التقنية والاتصالات: إنَّ هذه المذكرة تعد خطوة مهمة نحو تطوير الخبرات في المجالات مفتوحة المصدر في السلطنة وتطوير محفظة السلطنة الاستثمارية في المجال التقني. ونثق في أن هذا الاتفاق سيسهم في تحويل السلطنة إلى اقتصاد رقمي مزدهر سيعمل على توفير فرص وظيفية جديدة وتأمين مستقبل أفضل للشباب العماني.

وقال سنجيف تايال نائب رئيس شركة وايبرو ورئيس أعمالها في منطقة الشرق الأوسط: سعداء بشراكتنا مع وزارة التقنية والاتصالات العمانية؛ حيث إنَّ تطوير المواهب وتوطينها من المحاور الرئيسية في إستراتيجية عملنا، كما تعمل شركة وايبرو في عدة مشاريع في مجال تقنية المعلومات في السلطنة، ويعد هذا الاتفاق خطوة مهمة في توجهنا نحو دعمنا المستمر للسلطنة في مجال التقنية؛ بما يُعزز الإسهام في تحقيق أهداف القيمة المضافة المحلية للسلطنة إلى جانب تحقيق أهدافنا التجارية.

وقال أندرو أيتكن رئيس الممارسة العالمية مفتوحة المصدر في شركة وايبرو ليميتيد: متحمسون للعمل مع حكومة السلطنة للمساعدة في دعم الابتكار في الجانب التقني، والعمل على جعله أكثر حداثة عن طريق مختلف الأنشطة الإستراتيجية في المصادر المفتوحة.


تمكين المصادر التعليمية المفتوحة بإستخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر

بتاريخ يوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م نظم فريق بناء الكفاءات في البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر ورشة عمل بعنوان تمكين المصادر التعليمية المفتوحة بإستخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدربفندق كراون بلازا، مرتفعات المطار حيث تحدث في الجلسة الأولى أحمد الشكرة، من شركة انتاجي لتكنولوجيا التعليم حول أهمية تجويد المصادر التعليمية العربية المفتوحة وبعد ذلك تحدث د.عبدالله المفرجي عن ارتباط المصادر التعليمية المفتوحة مع البرمجيات مفتوحة المصدر. ثم تحدثت فاطمة الهنائية من جمعية تقنيات التعليم حول مفهوم المصادر التعليمية المفتوحة وأهمية تبنيها في قطاع التعليم.وانتهت الجلسة الأولى بجلسة نقاشية حول واقع المصادر التعليمية العربية المفتوحة.

في بداية الجلسة الثانية تحدثت أ. حنان العبرية من وزارة التربية والتعليم حول تنبي البرمجيات مفتوحة المصدر في مناهج تقنية المعلومات بالمدارس، ثم شارك أ.مسعود العبدلي من وزارة التربية والتعليم الحضور تجربة مديرية التربية والتعليم بمحافظة الداخلية في تبني نظام فوج (fog) لإدارة مختبرات مصادر التعلم بالمدارس واختتمت الجلسة الثانية بجلسة نقاشية بعنوان تعزيز المصادر التعليمية المفتوحة من خلال تبني البرمجيات الحرة حيث أدار الجلسة م. خليل المعولي، تنفيذي مشاريع بوزارة التقنية والإتصالات.


ريادة الأعمال والإبتكار في البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر

نظم فريق البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بوزارة التقنية والإتصالات بتاريخ الأربعاء 23 أكتوبر 2019م ورشة عمل بعنوان ريادة الأعمال والإبتكار في البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدرحيث شارك أكثر من 70 مشارك من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في الورشة. قدم الفاضل محمد علي عبدالقادر الشريك المؤسس لشركة سبرينتيف من المملكة الأردنية الهاشمية نظرة عامة حول إمكانيات نظام دروبال لإدارة المحتوى الرقمي. وبعد ذلك قدمت زينب الكندية المؤسس لشركة المطور الذكي تجربتها الشخصية لتأسيس شركة صغيرة متخصصة في القطاع اللوجستي بإستخدام البرمجيات مفتوحة المصدر. وتحدث مازن السعدي الشريك المؤسس لمنصة مزاد عمان عن تطوير المنصة بإستخدام البرمجيات المفتوحة المصدر والإمكانيات المتوفرة في هذه البرمجيات لدعم الإبتكار في المشاريع الصغيرة.

وخلال الجلسة الثانية تحدث م.غالب العبري المؤسس لشركة رافد عن نظام موودل لإدارة التعليم الإلكتروني وتمكين التعليم من خلال تبني موودل. ثم قدم زاهر البوسعيدي الرئيس التنفيذي لشركة الحلول الرئيسية للأعمال PBS مقدمة عن نظام إدارة موارد المؤسسات Gear ERP وهو منتج خاص بالشركة تم تطويره بإستخدام البرمجيات مفتوحة المصدر. وأختتمت ورشة العمل بجلسة نقاشية حول دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال والإبتكار حيث أدار الجلسة م.خليل المعولي، تنفيذي مشاريع بوزارة التقنية والإتصالات وشارك في النقاش فهد السعيدي، مدير المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر و محمد علي عبدالقادر الشريك المؤسس لشركة سبرينتيف من المملكة الأردنية الهاشمية.


ورشة عمل بمحافظة ظفار الحلول البديلة لتعزيز مشاريع تقنية المعلومات

 

نظمت هيئة تقنية المعلومات بالتعاون مع شركة أكسيد لتقنية المعلومات ورشة عمل بعنوان "الحلول البديلة لتعزيز مشاريع تقنية المعلومات" وذلك يوم الأربعاء بتاريخ 07 أغسطس 2019م بفندق ميلينيوم صلالة بمحافظة ظفار. حيث استهل المهندس خليل المعولي، تنفيذي مشاريع بهيئة تقنية المعلومات الورشة بتقديم حقائق وأرقام حول المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر . بعد ذلك قدم الفاضل بدر أولاد ثاني، مدير تطوير التطبيقات بوزراة الصحة ورقة عمل بعنوان تبني وزارة الصحة للبرمجيات مفتوحة المصدر .

وتضمنت الورشة جلسة نقاشية حول تحديات تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة شارك فيها كل من:

بدر أولاد ثاني، مدير تطوير التطبيقات بوزراة الصحة

م.محمد جداد، رئيس قسم صيانة أجهزة الأرصاد الجوية. الهيئة العامة للطيران المدني

سيزر موصلي، أخصائي منتجات، شركة أكسيد لتقنية المعلومات

فهد السعيدي، مدير المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، هيئة تقنية المعلومات

وأدار الجلسة: م.خليل المعولي، تنفيذي مشاريع،هيئة تقنية المعلومات

ثم قدم الفاضل سيزر موصلي، أخصائي منتجات، شركة أكسيد لتقنية المعلومات ورقة عمل بعنوان التكامل بين تقنيات مايكروسوفت والبرمجيات مفتوحة المصدر في أنظمة المؤسسات . وبعدها قدم فهد السعيدي، مدير المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، هيئة تقنية المعلومات ورقة عمل بعنوان قواعد البيانات مفتوحة المصدر . واختتمت أوراق العمل بتقديم نبذة حول مبادرة مجتمع تقنية المعلومات بمحافظة ظفار قدمها م.محمد جداد، رئيس قسم صيانة أجهزة الأرصاد الجوية. الهيئة العامة للطيران المدني وفتح المجال بعدها للحضور للتفاعل وتقديم المقترحات حول مبادرة مجتمع تقنية المعلومات بمحافظة ظفار وآلية العمل والتواصل.


الاحتفال بيوم البرمجيات الحرة

نظم فريق بناء الكفاءات في البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر احتفالية بيوم البرمجيات الحرة والذي يصادف السبت الثالثة في شهر سبتمبر من كل عام وذلك يوم الخميس بتاريخ 19 سبتمبر 2019م بفندق هرمز مسقط. شارك في الاحتفال الأستاذ الدكتور حاج بوردوسن عميد كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس وجمع من المدعوين من قطاع التعليم بالسلطنة.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور ثم عرض فيديو من انتاج مؤسسة البرمجيات الحرة يقدم نبذة حول فلسفة هذه البرمجيات والمبادئ التي تقوم عليها. بعد ذلك قدم م.خليل المعولي تنفيذي مشاريع بهيئة تقنية المعلومات نبذة حول الجهود المحلية من خلال المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة منذ اطلاقها عام 2010م. وقدم الدكتور أحمد المعشري أستاذ مساعد بكلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس تجربة الكلية في تبني هذه البرمجيات من خلال المنهج الأكاديمي للكلية.

وخلال الجلسة النقاشية تم طرح تساؤلات حول واقع وتحديات تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في قطاع التعليم بالسلطنة. ثم قدم الأستاذ عزيز الزدجالي أخصائي بيئة التعلم الإفتراضي محاضرة حول استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لصناعة المحتوى التعليمي التفاعلي. كما قدم م.عثمان المنذري،المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إنوتك محاضرة بعنوان استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعليم الطباعة ثلاثية الأبعاد. واختتم الحفل بمحاضرة قدمها الفاضل فهد السعيدي مدير المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، هيئة تقنية المعلومات حول استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في المدارس.


استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لصناعة المحتوى الرقمي

نظم فريق منصة سلطنة عمان للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بتاريخ الثلاثاء 9 يوليو 2019م ورشة عمل بعنوان استخدام البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لصناعة المحتوى الرقميوذلك بمركز ساس لتطوير تطبيقات الهاتف بواحة المعرفة مسقط. حيث قدم عزير الزدجالي أخصائي بيئات التعليم الإفتراضية نظرة عامة حول نماذج من البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر والتي تستخدم في صناعة المحتوى الرقمي ومقارنتها مع بعض البرمجيات المغلقة من ناحية الإمكانيات والتكلفة. بعد ذلك قدم أحمد الحبسي مصمم محتوى ثلاثي الأبعاد مقدمة حول برنامج بلندر Blender المفتوح المصدر المتخصص في التصميم الثلاثي الأبعاد وإمكانياته المتعددة للحضور. كما قدم مازن المسكري مطور لتطبيقات الواقع الإفتراضي مقدمة حول محرك Unreal لصناعة تطبيقات الواقع الإفتراضي ومقارنة المحرك مع المحركات الأخرى وإمكانيات المحرك من حيث سلاسة التطوير وتعدد المنصات التي يدعمها. في ختام الورشة فتح المجال للحضور لطرح الأسئلة والنقاش.