FOG Project Server

FOG Project Server

الكاتب :

أ.مسعود بن محميد بن ماجد العبدلي – مديرية التربية و التعليم بمحافظة الداخلية

أ.يونس بن حمد بن هلال العامري – مديرية التربية و التعليم بمحافظة الداخلية

مقدمة :

برنامج فوج سيرفر بروجكت من أفضل البرامج مفتوحة المصدر لنظام جنو لينكس التي تستخدم لعملية التقاط و نشر نسخ الأنظمة و البرامج في مختبرات الحاسوب يمكن استخدام البرنامج لنشرنسخ نظام ويندوز(7,8,10)و توزيعات جنو لينكس و نسخ نظام ماك . يتميز البرنامج بالأداء الثابت و سرعة عملية التقاط و نشر النظام . البرنامج يأتي بشاشة رسومية سهلة الأستخدام مع وجود بعض الاعدادات المرتبطة بأداة أوامر طرفية (Terminal). يتم تنصيب البرنامج في توزيعة تابعة لنظام جنو لينكس لذلك هذا البرنامج لا يحتاج الى رخصة تشغيلية .

متطلبات تثبيت البرنامج :

  • جهاز واحد فقط يحتوي على الأقل ذاكرة عشوائية 8 جيجا و قرص صلب 250 جيجا على الأقل .
  • أسطوانة نظام ويندوز سيرفر 2012(Windows server 2012) أو نظام أبنتو سيرفر
  • أسطوانة نظام لينكس منت (linuxmint-19-cinnamon-64bit) أو غيرها من توزيعات جنو\لينكس
  • سويتش (Switch) و أسلاك شبكة (Cables Network)

 

خطة تثبيت برنامج فوج سيفر

  1. تثبيت ويندوز سيرفر 2012 على الجهاز مع التحديثات
  2. تفعيل خاصية الأنظمة الوهمية (Hyper-v) ويمكن استخدام vitrual box كخيار آخر
  3. تثبيت نظام لينكس منت على خاصية الأنظمة الوهمية (Hyper-v)
  4. تثبيت برنامج فوج سيرفر (Fog Server) و ضبط اعداداته

كيفية تحميل نسخة linuxmint-19-cinnamon-64bit

من خلال الرابط نقوم بتحميل نسخة لينكس منت 64 بت (linuxmint-19-cinnamon-64bit)

https://www.linuxmint.com/download.php

خطوات العمل

  1. تثبيت نظام ويندوز سيرفر

نقوم بعملية تهيئة الجهاز و تثبيت نظام ويندوز سيرفر 2012.بعد الأنتهاء من التثبيت يجب مراعاة عمل كامل التحديثات للنظام فقط .

 

نقوم بتفعيل خاصية Hyper-v  .2

نذهب الى server manager

ثم نختار add roles and features

ثم نختار Hyper-v

نختار كرت الشبكة السلكية

بعدها الانتهاء من التثبيت نقوم بعدها باعادة تشغيل الجهاز

ثم

من القائمة اداوات Tool نستطيع فتح الخدمة

3.   نقوم بصنع بطاقة شبكة للجهاز الوهمي و يكون من نوع خارجي (external card)

كما في صورة

من خلال (virtual switch manager)ثم نختار(external)

4.   تثبيت نظام لينكس منتlinuxmint-19-cinnamon-64bit في Hyper-v و ذلك عن طريق صنع جهاز و همي .

ملاحظة : لا يمكن تسمية الجهاز باسم fog

بعد الأنتهاء من عملية تثبيت نسخة لينكس منت نقوم بعملية تحديث و ترقية النسخة من خلال كتابة اكواد في اداة الطرفية (terminal)

sudo apt-get update

Sudo apt-get upgrade

بعد الأنتهاء من التحديث نقوم بتثبيت برنامج gedit

من خلال الكود التالي

تثبيت برنامج فوج سيرفر(Fog server Project)

خطوات تثبيت برنامج فوج سيرفر(Fog server Project)

  1. نقوم بعملية تحميل ملف fog من موقع الشركة (يتم تحميل الملف في الجهاز الوهمي ).

https://fogproject.org/download

ملاحظة : يوجد موقع أخر يدعى فوج ويكي (fog wiki) يعتبر هذا الموقع مرجع لكيفية استخدام فوج سيرفر (fog server )

الملف بعد التنزيل

ملاحظة: بعد تنزيل الملف نقوم بفك الضغط عن الملف يتم فك الملف عن طريق سحب الملف من المجلد المضغوط في نفس مجلد التحميل.

2.     عملية تشغيل ملف الفوج (fog)

بعد فك الملف المضغوط نفتح ملف(fog project) ثم نفتح ملف (bin)

ويكون بهذا الشكل

3.   يتم تشغيل ملف تنصيب الفوج(fog) عن طريق برنامج الطرفية (terminal)

نضغط بالزر الايمن على سطح مجلد(bin) و نختار (open in terminal)

4.    نقوم بكتابة الاكواد التالية

(ls) ثم نضغط دخول(Enter) ثم

(sudo ./installfog.sh) ثم نضغط دخول (Enter)و ندخل كلمة المرور

تظهر لنا شاشة كما في صورة

هذة الرسالة تفيد ببداية تثيت ملفات برنامج الفوج(fog)

هنا نختار الخيار رقم 2

Debian based linux

يقصد بها مصدر التوزيعة التي تعمل عليها

…………………………………………………………..

ثم ستظهر رسالة تحذيرية

تفيد بحذف بعض الملفات

نختار خيار (yes) يكتفي كتابة (Y)

…………………………………………..

ثم تظهر رسالة أخرى

نختار (Normal ) يكتفي كتابة (N)

تفيد بطبيعة نوع التثبيت . هنا نختار تثبيت عادي (Normal )

…………………………………………………..

ثم تظهر رسالة أخرى تفيد بعنوان الاي بي (IP) الذي سوف يستخدمة الفوج .نختار نفس اي بي الشبكة دون تغيير ثم

نضغط فقط دخول(Enter)

…………………………………………………………..

ثم تظهر رسالة أخرى تخبرنا باستخدام بطاقة كرت شبكة أخرى نختار (N) لأننا سوف نستخدم نفس كرت نظام لينكس منت

……………………………………………….

ثم تظهر رسالة أخرى لضبط اعدادات راوتر و نختار (N) لأننا لسنا بحاجة لضبطه حاليا لوجود نظام سيرفر

…………………………………………………….

ثم تظهر رسالة أخرى و نختار (N) لا نريد dhcp يتحكم في dns لوجود سيرفر

…………………………………………….

ثم تظهر رسالة أخرى و نختار (N) لا نريد استخدام الفوج لخدمة DHCP

………………………………………………..

ثم تظهر رسالة أخرى و نختار (N) لا نريد تنزيل لغة أخرى

…………………………………………………………

ملخص لكامل الخيارات

ثم تظهر رسالة أخرى و نختار (Y) لبدء عملية التثبيت

………………………………………..

بعد هذة الرسالة تبدا عملية تثبيت ملفات فوج(fog)

بعد اكتمال عملية التثبيت تظهر رسالة خاصة بقاعدة البيانات

نختار خيار Y حيث نترك قاعدة البيانات بدون كلمة سر

بعد تثبيت MySQL يظهر لنا رابط نقوم بفتح الرابط

نفتح رابط بخيار open link

عندما يفتح الرابط يظهر لنا صفحة ويب

نختار خيار install/update now لتحديث قاعدة البيانات

بعد التحديث تظهر صفحة لتسجل الدخول

بهذا نكون قد اكملنا عملية التثبيت بنجاح

نرجع مرة أخرى للطرفية (Terminal)

تظهر رسالة نضغط دخول(Enter)

بعد الانتهاء من عملية التثبيت تعطينا الطرفية (terminal) اسم المستخدم و كلمة المرور و رابط الدخول

ملاحظة : يتم استخدام المتصفح دائما لفتح الفوج و ذلك بكتابة اي بطاقة الشبكة أو (localhost\fog) أو (127.0.0.1\fog)

الشاشة الرئيسية لبرنامج فوج

تفعيل DHCP في سيرفر 2012 وضبط IP

بعد الأنتهاء من تركيب برنامج فوج سيرفر(Fog server) ننتقل لتفعيل خاصية DHCP (dynamic host configuration protocol)في نظام سيرفر2012(server 2012) حيث تسمح هذة الخاصية لسيرفر(server) بتوزيع IP لكل من نظام لينكس منت و برنامج فوج و أجهزة العملاء(clients) .علما بأن برنامج فوج بحاجة لهذة الخاصية للتواصل مع الأجهزة التي يرسل و يستقبل منها نسخة ويندوز .

ملاحظة : في هذة الخطوة نقوم بفصل الجهاز عن الأنترنت

خطوات تفعيل خاصية DHCP

  1. اعطاء جهاز سيرفر IP و يكون لكرت شبكة الوهمي الموجود في جهاز السيرفر كما في الصورة .حيث استخدمنا كرت شبكة وهمي خارجي(extrnal) رقم اي بي (ip) 192.168.1.1

2.      تفعيل خاصية DHCP

نذهب الى server manager

ثم نختار add roles and features

بعد تفعيل DHCP

نذهب الى جهاز الوهمي (linuxmint-cinnamon) ونتأكد من رقم (IP) في بطاقة الشبكة بانه متصل بسيرفر حيث انه سوف ياخذ اي بي (ip) من السيرفر.

3.       اعطاء الجهاز الوهمي(linuxmint-cinnamon) اي بي (ip) خاص ويكون (192.168.1.3)

و يكون بهذا الشكل

4.      ضبط المنافذ :

نقوم بحجز منفذيين (ports) الموجوادت في سيرفر2012 .يوجد هذان المنفذان في خدمة (DHCP) رقم المنفذيين (66و67)

في المنفذ 66 نكتب الرقم اي بي الخاص بنظام لينكس منت

192.168.1.3

في المنفذ 67 نكتب عبارة (undionly.kpxe)

ضبط (IP) في فوج سيرفر

بعد الانتهاء من ضبط dhcp نقوم بضبط ip في فوج

حيث انه يجب اعطاء الفوج ( ip ) خاص يكون ملازمنة طوال فترة العمل علما بان ip الخاص بالفوج هو نفس ip الخاص نظام لينكس منت (192.168.1.3).

ملاحظة : في هذ الخطوة نقوم بعملية حذف ip القديم و استبداله ب ip (192.168.1.3)

  1. من لوحة التحكم بالفوج نذهب الى fog configuration ثم fog setting

بعدها تظهر لنا عدة خيارات نقوم في تغير (ip ) في الخيارات التالية

  1. TFTP server

ثم نختار update

2-web server

بعد التعديل نسجل خروج و ندخل ip الجديد

3-storage

Terminal  -4

كتب الكود التالي في تيرمينل

sudo gedit /opt/fog/.fogsettings

نغير IP الى (192.168.1.3)

Gedit  -5

ثم نذهب الى المسار التالي

ثم نذهب الى المسار التالي

 

بعدها نغير IP (192.168.1.3)

و بهذة الخطوة نكون قد انتهينا من ضبط فوج سيرفر

العمل مع فوج سيرفر

  1. عمل صورة لنظام

يستطيع فوج سيرفر عمل نسخة لنظام الويندوز بجميع أصداراته و هو بهذة الطريقة مشابه لعمل أسطوانة أكرونس أو لخاصية (wds) windows deployment server بشرط أن يتم أولا تسجيل الجهاز في نظام فوج سيرفر و تتوفر سعة لتخزين نسخة الويندوز في سيرفر الفوج و كذلك يجب عمل تهيئة للويندوز بطريقة (Sysprep ) قبل البدء بتحميل النسخة لنظام فوج سيرفر.

خطوات عمل نسخة لنظام الويندوز في فوج سيرفر

  1. تسجيل الجهاز .

ربط الجهاز بالشبكة

الضغط زر (F12)

أختيار (Quick registration )

بعد انتهاء عملية تسجيل الجهاز في فوج سيرفرنذهب الى

Hosts

ثم

List all hosts

نجد الجهاز بانه تم تسجيلة مع وجود خيارات كثيرة يمكن عملها للجهاز.

في صورة التالية مقارنة قبل وبعد عملية تسجيل الجهاز

قبل تسجيل الجهاز

بعد تسجيل الجهاز

بعد عملية الجهاز نذهب مرة أخرى

Hosts

List hosts

نختار الجهاز الذي قمنا بتسجليه و ندخل على أعداداته

ثم نقوم بتغيير اسم الجهاز من (host name)

ثم

Update

2.     نقوم بعمل ملف تخزيني لنسخة

من خلال

Image /create new image

نقوم بتغيير هذة الخيارات

Image name

Operating system

Image type

Compression

ثم نختار

add

3.    عملية اختيار مكان لوضع النسخة

نعود مرة أخرى للجهاز الذي قمنا بتسجلة

Hosts/list hosts

ثم من خيار host kernel

نختار مكان وضع النسخة

ثم update

4. عملية التقاط نسخة للويندوز Capture

  1. نقوم في البداية بضبط البايوس(Bios) على الأقلاع من كرت الشبكة.
  2. نقوم في البداية بتشغيل خدمة sysprep الموجودة في نظام ويندوز
  3. بعد انطفاء الحاسوب نذهب الى

Tasks \list all hosts

بعد ذلك نختار capture الملونة باللون البرتقالي

ثم نشغل جهاز الحاسوب .نقوم بضغط فقط على زر F12

نشاهد في الحاسوب عملية المعالجة

كذلك يمكن مشاهدة العملية من داخل نظام فوج سيرفر

Tasks\active tasks


Is Open Source Software Similar to Free Software!

Introduction

Concepts and types of softwares and applications principally varied. They present multiple ideas and support many technologies. Users becoming confused between those softwares, they don’t know what to select and which application will support their needs. The idea of open source and free software is causing a huge confusion for IT people. In this article, a simple clearance of the differences will be explained.

Open source

A simple definition of open source is software with source code, which
allows programmers to freely change in the codes according to their needs. And
they can use it for their own purposes. On the other hand they can distribute
it to others to share knowledge.

For deeper understanding
of what open source is, you need to know that open source programs featured with the following freedoms:

  • Freedom to run the program, for any purpose
  • Freedom to change in the program codes to
    reach your needs
  • Freedom to make copies and distribute to others
  • Freedom to restructure the software and release it to the
    public. (Chisnall, 2007)

Open source software is always available with zero price, which is
reflecting the reality of source code availability. Open source initiative
developed the open source definition with ten principles for a software to be
considered as open source software, as following:

  1. Free redistribution – the license must not restrict
    any user from selling or giving away the software.
  2. Source code – the software code must be available with
    compiled form
  3. Derived works – modifications and distributions must
    be allowed in the license the same as the original software
  4. Integrity of the author’s source code – The license
    might restrict source code distribution in modified form only if the license
    allow the distribution of patch files with the source code to allow modifying
    the program at the build time.
  5. No discrimination against persons or groups – The
    license must not discriminate against persons or groups
  6. No discrimination against fields of endeavor – The
    license must not discriminate anybody from making use of the program in
    specific field
  7. Distribution of license – The program rights must
    apply to whom the program is redistributed without the need to execute another
    license.
  8. License must not be specific to a product – The rights
    of the program must not depend on the program’s being a part of specific
    software distribution
  9. License must not restrict other software – The license
    must not place restrictions on other software that is distributed along with
    the licensed software
  10. License must be technology-neutral – No
    provision of the license maybe predicated on any individual technology or
    style. (Drake, 2017)

Differences between free and open
source

The major
difference between free open source and free software is their approach. Open
source is providing a source code for others to use, while the free software
does not come with open code. It allows you to use the program without paying
money, but you can’t use the source code.

The basic idea
of the open source is that the availability of the code makes better product
with more features and becomes superior. But the free software approach believes
that a program that provides the user with the four freedoms is not superior and
will not be unique from other developed programs at the same basic source code.
(Chisnall, 2007)

Free software programmers
restrict their intellectual property rights to the software and provide the
software on a "take it as it is" basis, in contrast to open source, which
has far less licensing terms limitations and allows users to modify the product
if they so desire. (Golden, 2004)

Open source for successful business

For many
programmers, the importance of Open Source software can be noticed in business
field.  A programmer can make a lot of money
through developing free software. But programmer must be clever enough to find
an income producing method that works well with customers.

But keep
in mind, competition among Open Source developers may be even severer than
among profitable ones. This competition can only result in producing better
software, which will ultimately be the real benefit of Open Source. If you
decided to join the Open Source movement, be ready to take advantage of offers
that may come from surprising sources. Just keep an open mind and the
opportunities will come. (Swan, 2001)

Conclusion

In
conclusion, the two softwares are varied with their main approach. Free
Software programmers believe that freedom links to specific value,
but Open Source programmers believe that freedom leads to achieve
superior value. However, both agree that software freedom is very important,
but with different methods.

Related Information

About the Author

Manar Hilal Al-Shaqsi, Ministry of Health, Network and Infrastructure Department, Email :manar.alshaqsi@moh.gov.om, manar.f488@gmail.com

References

Chisnall, D. (2007, March 16). Free Software Versus Open Source. Retrieved from www.informit.com: http://www.informit.com/articles/article.aspx?p=706208

Drake, M. (2017, October 30). The Differences between Free and Open source Software. Retrieved from www.digitalocean.com: https://www.digitalocean.com/community/tutorials/Free-vs-Open-Source-Software

Golden, B. (2004, December 23). The Source of Open Source. Retrieved from www.informit.com: http://www.informit.com/articles/article.aspx?p=352987

Swan, T. (2001, April 1). Open Source for Open Minds. Retrieved from www.informit.com: http://www.informit.com/articles/article.aspx?p=21019&seqNum=3


ورشة عمل الحلول البديلة لتعزيز مشاريع تقنية المعلومات

نظم فريق برنامج بناء الكفاءات في البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر ورشة عمل بعنوان "الحلول البديلة لتعزيز مشاريع تقنية المعلومات" وذلك يوم الثلاثاء بتاريخ 25 سبتمبر 2018م بفندق هوليداي إن مسقط (الموالح) بحضور عدد من المدعوين من مسؤولي تقنية المعلومات من الجهات الحكومية والخاصة. الجلسة الاولى في ورشة العمل تظمنت تقديم عرض مختصر لانجازات المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة قدم العرض خليل المعولي، تنفيذي مشاريع بهيئة تقنية المعلومات. ثم قدم الدكتور أحمد المعشري من كلية الهنسة بجامعة السلطان قابوس نبذة عن دراسة تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة والتوصيات التي خرجت بها الدراسة. واختتمت الجلسة الاولى بجلسة نقاشية حول واقع تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة حيث شارك في الجلسة الأستاذ الدكتور حاج بوردوسن عميد كلية الهنسة بجامعة السلطان قابوس و فهد السعيدي مدير المبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بهيئة تقنية المعلومات وخليل المعولي تنفيذي مشاريع بهيئة تقنية المعلومات وأدار الحوار الدكتور أحمد المعشري من جامعة السلطان قابوس.

تضمنت الجلسة الثانية نقاش حول نماذج محلية ناجحة في تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر شارك خلالها الدكتور ناصر الزيدي مدير مركز نظم المعلومات بجامعة السلطان قابوس و المهندس محمد جداد رئيس قسم صيانة أجهزة الارصاد بهيئة الطيران المدني بمحافظة ظفار وخالد التميمي مدير دائرة تقنية المعلومات بمحافظة الداخلية بوزارة الصحة وأدار النقاش خليل المعولي لاستعراض تلك التجارب والتحديات وقصص النجاح المختلفة لكل مؤسسة.

واختتمت ورشة العمل بالجلسة الثالثة والتي كانت تهدف الى تقديم حلول مفتوحة المصدر مقترحة لتبنيها من خلال المؤسسات بالسلطنة حيث قدم خليل الفليتي من مركز نظم المعلومات بجامعة السلطان قابوس نبذة عن نظام iTop لادارة خدمات تقنية المعلومات ثم قدم فهد السعيدي مختصر لنماذج من قواعد البيانات مفتوحة المصدر ومميزاتها وقدراتها المختلفة. بعد ذلك قدم مازن السعدي من هيئة تقنية المعلومات نبذة عن نظام إدارة تكامل الأنظمة JBOSS Fuse واختتمت الجلسة بتقديم مقدمة حول نظام NextCloud للتخزين السحابي وأنظمة الاتصال المؤسسي قدمها خليل المعولي. وفي ختام ورشة العمل تم الاعلان عن التدشين التجريبي لمنصة سلطنة عمان للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر

.www.foss.om


LinkedIn open sources Two website's troubleshooting tools

LinkedIn has announced to have open sourced two new tools to assist engineers in automating the investigation of broken hosts and services: Fossor and Ascii Etch.

Fossor (Latin for gravedigger) is a Python tool, while Ascii Etch, another Python library, outputs information gleaned from Fossor in ascii-character graphs.

Python tool- Fossor’s design splits the two components of the program, the engine and plugins, to reduce the incidence of serious bugs. Whereas, Ascii Etch was originally created to draw the results from running Fossor.

Source : egyptfoss


3 open source alternatives to AutoCAD

CAD—computer-aided design or computer-aided drafting, depending on who you ask—is technology created to make it easier to create specifications for real-world objects. Whether the object you’re building is a house, car, bridge, or spaceship, chances are it got its start in a CAD program of one type or another.

Among the best-known CAD programs is AutoDesk’s AutoCAD, but there are many others, proprietary or open source, out there. So how do the open source alternatives to AutoCAD stack up? The answer depends on how you plan to use them.

Let’s start by being honest and upfront about something: If you’re looking for a drop-in replacement for your existing CAD program that will provide identical functionality and workflow without making any changes to your processes, you’re going to be disappointed. But I would argue that the reason for your disappointment has nothing to do with the licensing of the product—drop-in replacements for complex programs with long-time users who have specific needs and expectations for their software are hard.

The trick for deciding whether a replacement piece of software, whether open or closed, is a good choice for you is to tease out exactly what your needs are. The situation is no different than discovering that the person who insists that they “need” Photoshop is just using it to draw a few geometric shapes and remove red-eye from photos; what they really need is a graphics editing tool that can replace those specific functions. Whether it has all of the bells and whistles of the original is irrelevant if those features sit paid for but unused.

My personal journey through open source CAD programs was no different. I worked with AutoCAD briefly in grad school, so when I wanted to play with drawing three-dimensional plans for something, it was pretty much all I knew. But that alone didn’t make AutoCAD the best choice.

As I’ve strived to replace more and more software in my life with open source options, Blender turned out to be just as good for my 3D modeling needs, whether I was playing with models created for a 3D printer or looking at landscapes exported from other programs. And for the relatively simple task of planning out my home landscaping projects, Sweet Home 3D has been an excellent open source alternative.

If your needs are a little more specific and you really need a dedicated CAD program, here are great open source choices to consider:

BRL-CAD

BRL-CAD is a cross-platform CAD tool that dates back to 1979, although it would take 25 years for the source code to be released under an open source license. In fact, BRL-CAD is so old that it has been credited with being the oldest source code repository of an application currently in active development.

Originally developed by Mike Muuss at the Army Research Laboratory, BRL-CAD is been used for decades by the United States military for modeling weapon systems, but it also has been used for much more everyday design tasks, from academic to industrial design to health applications.

So what does more than 35 years of development bring you? BRL-CAD is made up of more than 400 different constituent tools and applications spread across more than a million lines of source code. Not all parts are under the same license, with licenses ranging from BSD to LGPL to simple public domain; the COPYING file within the project’s source code on SourceForge has more details.

FreeCAD

FreeCAD is a parametric open source CAD program that was created to be able to design “real-life objects of any size,” and although it’s clear that many of the showcased examples created by users are smaller objects, there’s no specific reason it couldn’t be used for architectural applications as well. FreeCAD is written primarily in C++, and if you’re a Python coder you’ll want to take advantage of the ability to extend and automate FreeCAD using its Python interface.

FreeCAD can import and export from a variety of common formats for 3D objects, and its modular architecture makes it easy to extend the basic functionality with various plugins. The program has many built-in interface options, from a sketcher to renderer to even a robot simulation ability. Currently in beta, FreeCAD is being actively developed with regular releases, but the developers warn that it may not yet be suitable for production use.

FreeCAD’s source code is hosted on GitHub and is made available as open source under an LGPL license.

LibreCAD

LibreCAD is another CAD program that is designed to work across Windows, Mac, and Linux alike. A fork of QCAD (mentioned below), LibreCAD has an interface that will look familiar to AutoCAD users, and by default it uses the AutoCAD DXF format for importing and saving, though it can use other formats as well. LibreCAD is 2D only, though, so it makes more sense if your intended use is a site plan or something similarly, err, flat.

Source : opensource


توجه لبنوك المنطقة العربية إلى الأنظمة مفتوحة المصدر!

يرى المدير العام للشرق الأوسط في شركة «ريد هات» المتخصصة في برمجيات مفتوحة المصدر، إن غالبية المصارف في المنطقة العربية لا تزال تواجه تحديات في التأقلم مع التقنيات الحديثة مثل «بلوك تشين» التي غيرت بالفعل خارطة السوق المالية وتشق في هذه الآونة طريقها بقوة إلى العديد من الأنشطة الأساسية في بنوك عالمية بمزيد من الأدوات التي تواكب مواجهة هذه التحديات، لافتاً إلى أن المصارف في العديد من دول العالم وجدت نفسها أمام واقع يفرض عليها «إعادة ابتكار» أنظمتها لمواجهة تلك التحديات والتوجه نحو ما بات يسمى بـ«النظام المصرفي المفتوح» الذي يفتح المجال أمام أطراف ثالثة لتطوير تطبيقات وخدمات خاصة بالمصارف بهدف خدمة عملائهم بشكل أفضل وأسرع مع المحافظة على دورهم كمستشار موثوق كما يفترض بهم.

وقال أدريان بايكرينج في تصريحات لجريدة “البيان” الإماراتية أن «النظام المصرفي المفتوح» يوفر كذلك عملاء البنوك بخيارات مالية أكثر شفافية لإدارة حساباتهم، لافتاً إلى أن «ريد هات» من قبل مع أكبر المصارف العالمية لمواجهة مثل تلك التحديات.

وأضاف: لا تملك جميع المصارف الدراية الكافية بما يجري في كواليس التقنيات المالية هذه الأيام، وهنا تبدأ المصاعب في الظهور. فعلى سبيل المثال إن أفكارًا مثل «الانفتاح» و«التشغيلي البيني» هي ليست بالضرورة من تلك الأمور التي تشغل اهتمامك كثيرًا كمصرف عندما يتعلق الأمر بأنظمة تقنية المعلومات لديك. لكن «النظام المصرفي المفتوح» أصبح السمة السائدة في الكثير من المؤتمرات والحوارات التي جرت في الأشهر الماضية.

وتتبوأ شركة «ريد هات» موقعًا ممتازًا لأجل مساعدة المؤسسات الإقليمية في التحول بأنظمتهم، فـ«النظام المصرفي المفتوح» يفتح باب لابتكارات من شأنها تحسين التجربة المصرفية بشكل كبير وإطلاق خدمات مالية جديدة، على سبيل المثال، يمكن أن تقدم شركات «فين تيك» خارجية تطبيقات تمكن المستهلكين من الحصول على استشارات من حسابات مصرفية مختلفة من خلال تطبيق واحد فقط، أو تطبيقات تسهل مشاركة البيانات مع المحاسبين.

ونعتقد أن البرمجيات مفتوحة المصدر تمثّل التقنية الأمثل لمساعدة الشركات على تحديث كامل بناها التحتية لتقنية المعلومات بسرعة وبتكلفة مجدية مع المحافظة على التشغيل البيني والاستقرار وأمن البيانات.

التحول الرقمي

وحول دور برمجيات مفتوحة المصدر في دفع عجلة التحول الرقمي في الدول العربية، أفاد بايكرينج: تعمل حلول المصادر المفتوحة على تسريع الابتكار واعتماد السحابة، وتعزيز الاستفادة من البيانات الضخمة والتحليلات، وإنترنت الأشياء (IoT)، والذكاء الاصطناعي (AI) و«بلوك تشين»، وهي تعتبر بديلا مرنا وفعالا لناحية التكلفة ومرونة البرمجيات ذات الملكية المسجلة، والطريقة الأفضل لتحقيق الاتصال على نطاق واسع دون الاعتماد على أطر ومنصات مفتوحة المصدر ضمن البنى التحتية الرقمية.

وبما أن معظم دول الشرق الأوسطـ ومن بينها دول عربية مثل مصر والإمارات، تعمل على تفعيل مبادرات التحول الرقمي الوطنية لدفع التنوع الاقتصادي، فإن حلول المصادر المفتوحة ستستمر في اكتساب المزيد من الزخم في المنطقة.

وفي الإمارات، تعمل الحكومة بنشاط على تشجيع الابتكار. في الواقع، نشهد زيادة ملاحظة في عدد الحاضنات، والشركات الناشئة، والتكنولوجيا المالية التي يجري إنشاؤها في الدولة، ما يؤدي بالتالي إلى الاستفادة من الحلول مفتوحة المصدر لإنشاء خدمات رقمية جديدة. كذلك هو الواقع في مصر، حيث بدأت الحكومة المصرية مؤخرا عدة مبادرات لنفس الأسباب.

فوائد أمنية

وحول الفوائد الأمنية للتعامل مع حلول المصادر المفتوحة، أفاد بايكرينج: تكمن الفائدة من تبني أسلوب تطوير المصادر المفتوحة في الاستفادة من مجتمع عالمي يتكون من مطورين ومستخدمين يتمتعون بمصادر جماعية ومعرفة ترفد المطورين الذين توظفهم شركات تقنيات المصادر المفتوحة. معوقات

وحول معوقات استخدام المصادر المفتوحة، أفاد بايكرينج أن ندرة توافر المهارات في هذا السوق هو التحدي الأول في تبني المصادر المفتوحة بشكل أسرع، مضيفاً: لمجابهة هذا التحدي وللمساعدة على تطوير المهارات والمواهب في أنحاء المنطقة، قدمت «ريد هات» استثمارات كبيرة في المنطقة بالعمل مع الجامعات المحلية لتأسيس برنامج «أكاديمية ريد هات»، حيث سبق أن تعاقدنا مع أكثر من 20 جامعة في الشرق الأوسط لتمكين الطلاب من الاستحواذ على المهارات المتعلقة بالمصادر المفتوحة.

 

المصدر : منصة مصر للبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر


ثلاثة بدائل مفتوحة المصدر عن برنامج النشر المكتبي Microsoft Publisher

توجد طرائق عدَّةً لنشر كتابك إلكترونيًا، وإنَّ نشره ورقيًّا أمرٌ واردٌ. وسواءً اخترت تلك الطريقة أم غيرها للنشر فأنت تحتاج إلى تصميمٍٍ ينسجم مع محتوى الكتاب وغلافه وحتى الشعارات التي يحتويها.

يوجد في هذا العالم الكثيرُ من التطبيقات المحتكرة، مغلقة المصدر، لبعض الشركات والتي تقدِّم الكثير من أدوات التصميم، منها تطبيق “QuarkXpress” من شركة Quark وتطبيق “Adobe InDesign” الأكثر شهرةً من شركة Adobe. ويُعدُّ تطبيق النشر المكتبي “Publisher” من شركة مايكروسوفت الأكثر شهرةً وانتشارًا من بينهم جميعًا والذي يُستخدم على الأقلِّ من قِبل الأفراد و الشركات التجاريَّة الصغيرة. ويُعرف هذا التطبيق على أنَّه من أكثر التطبيقات استخدامًا على منصات النشر خصوصًا بتكلفته المنخفضة وسهولة استخدامه خاصَّة لمن اعتاد استخدام حزمة مايكروسوفت المكتبية “Microsoft Office”.

أظنُّ أنَّك تفكِّر في ما ذُكر عن التطبيقات المحتكرةوأدواتها التصميمية الرهيبة. لا تقلق إذا كنت من مستخدمي نظام لينكس أو حتى إذا كنت عالقًا في نظامي ويندوز أو ماك، فهنالك خياراتٌ كثيرةٌ مفتوحة المصدر ستساعدك بالاستغناء عن تطبيق النشر المكتبي “Publisher” وتصميم كتابك القادم.

أولًا: Scribus

أحدثَ هذا التطبيق ضجَّةً كبيرةً عندما انخرط في مجال النشر المكتبي المفتوح المصدر. ستجد فيه بعد التطوير الحثيث والمستمر عبر عقدٍ من الزمن الكثير من الأدوات والميزات التي يحتاج لها مستخدمٌ متمرِّس. يستطيع هذا التطبيق الاستيراد من صيغ كثيرةٍ ومنوعةٍ، ويستخدم واجهةً سهلةً تجعله الخيار الأفضل للمستخدم المبتدئ كما أنَّه يدعم اللُّغة العربية. بالإضافة إلى أنَّ وجود مجتمع ضخم من المستخدمين يفيد بتوفير المصادر الكثيرة والدعم الخارجي الذي تحتاج له من كتبٍ وقوالب جاهزةٍ تلبِّي جميع الاحتياجات.

ثانيًا: LibreOffice

ألا تحتاج إلى تعلُّم استخدام تطبيقٍ جديدٍ من تطبيقات النشر المكتبي؟ تقدِّم لك هذه الحزمة من التطبيقات قدرات تصميمٍ رائعةٍ عبر العديد من تطبيقاتها. حيث يزودك التطبيق “Writer” بتصميماتٍ أساسيَّةٍ وبمقدرةٍ على الرسم تُوسِّعُ مجال استخدامه كثيرًا. ويعدُّ الخيار الأمثل للتصميمات المعقَّدة جزئيًا كالأخبار أو النشرات أو الأبحاث. بالنسبة لي، اعتدت على استخدام “Impress” لنشر الإعلانات العلمية أثناء القيام بمشاريع في الجامعة بالإضافة إلى استخدام النماذج الافتراضية في تطبيق “PowerPoint ” واستيرادها.

ثالثًا: Markup

الخيار الثالث هو استخدام لغة Markup. إنها ليست بهذه السهولة وغير مفضَّلة لبعض المستخدمين، وقد لا تتمكن أغلب الأوقات من استخدام بعض محررات النصوص المتطورة مع هذه اللُّغة والتي تُظهر النتيجة النهائيَّة للنص أمامك أثناء كتابتك الكود. وإذا كنت تعرف القليل عن هذه اللغة، فلماذا لا تطور خبرتك في استخدامها؟ ولا أعني بالضبط استخدامLaTeX فقط، وهو نظام لمعالجة المستندات النصية وتنسيقها ويعتمد على لغة markup ويتميز بسهولته وشموليته وهو مفتوح المصدر ومتوفرٌ على جميع أنظمة التشغيل، بل إنَّ استخدام لغة HTML أو لغة CSS، وهما الأساس في تصميم صفحات الويب والتعامل مع النصوص باحترافٍ كبيرٍ، سيكون كافيًا لك لمعظم المشاريع التي تقوم بها. كما ستجعلك هذه اللغة تستخدم الكثير من الأدوات الموجودة لديك مسبقًا بدءًا من محرر النصوص البسيط وحتى تطبيقاتٍ أكثر تطورًا، حيث تقوم بادئ ذي بدءٍ بالعمل مع صفحات الويب ثم نهايةً تحوُّل ما كتبته إلى نسخةٍ إلكترونيَّة جاهزة للطباعة باستخدام PDF عبر أدواتٍ للتحويل. قد تكون هذه اللغة بديلةً عن سابقاتها ولكنَّها تُستخدم للتصميم في مجال النصوص بشكلٍ احترافيٍ وتلبي الكثير من الاحتياجات.

ولكن لماذا نستخدم لغة Markup في مجال التصميم؟ إننا نستخدمها لعدَّة أسبابٍ. أولها بساطة النص، حيث يمكنك التعديل والتحديث على النص مباشرةً و بسهولةٍ من خلال استخدام أدواتٍ مختلفة أو من سطر الأوامر. ثانيها تقليل وقت التنسيق والإخراج عند العمل على وثائق متشابهة سواءً للويب أو للطباعة. ثالثها أنها لغة قابلة للقراءة، وهذه الخاصيَّة المفضَّلة لديَّ، حيث أحصل على ما أتوقع دائما عند كتابة الكود أثناء التصميم.

ألا زلت تنتج التصميمات للنسخ المطبوعة؟ ما هو التطبيق الذي ستستخدمه؟ هل هو من إحدى التطبيقات التي ذُكرت أم تستخدم تطبيقًا آخرًا؟ ربما تستخدم أداةً لتعديل الرسوميات والتصميمات مثل GIMP أو Inkscape أو تطبيقًا آخرًا؟ شاركنا رأيك وخبرتك في التعليقات.

المصدر :وادي التقنية


Mir is a powerful display server that can meet your IoT display requirements

IoT is one among the hot discussion topic in these days. It changes the way in which we communicate with the devices surrounding us. The majority of IoT devices use sensors and other actuators to interact with people. While there is a class of devices which requires a graphical display to communicate with people.

Linux is the most popular operating system chosen by IoT manufacturers and researchers to build IoT devices. When we use Linux on IoT devices, we have handful choices. It includes selecting a complete display server to custimizing a simple toolkit. The Mir server is a display server that can be used a variety of devices.

The IoT promises to bring about a revolution in the way we interact with devices around us. While many IoT devices will be hidden away, from sensors that measure manufacturing tolerances in a factory to hubs that control lighting around the home, there are a class of devices that need to provide some sort of graphical output or display to the user. Some examples include digital signage, interactive kiosks, automotive in-car entertainment gateways, smart meters, and the plethora of display screens seen on everything from washing machines to smart thermostats. All of these examples need some way to output graphics to a screen display but in an embedded environment that is not always easy.

Linux is one of the most popular OS choices for manufacturers and solution providers to use in IoT devices and with it there are a few options available for graphical environments. From custom software to drive the display, through direct frame buffer access with toolkits such as QT, to a full X windowing server. All of these options have their pros and cons and often it is a trade-off between custom software and off-the-shelf components to speed up development. Custom software takes time and requires developers to continue to maintain a code base for the lifetime of the device, while using a graphical toolkit such as QT requires less code but comes with commercial licencing. The open source X windowing server is a popular choice but, being over 30 years old, has some shortcomings. It has been well documented that the design of X windows, although revolutionary at the time, has some security risks especially around application isolation and privilege escalation which has led to efforts to replace it by redesigning the graphical server from the ground up. One such effort is Mir.

Source : egyptfoss


كوالكوم تعلن عن منصة DIRBS لتحديد الهواتف المسروقة

أعلنت شركة كوالكوم عن سعيها لإطلاق منصة جديدة تحمل اسم DIRBS، والتى تعمل كمصدر مفتوح يتيح للمستخدمين تحديد الهواتف المسروقة أو غير القانونية.

وقالت كوالكوم إن منصتها الجديدة تأتى لتحديد هوية الأجهزة والتسجيل والحجب “يعزز هوية كل جهاز لمساعدة المشاركين في صناعة الهواتف المحمولة والحكومات على حد سواء في محاربة الهواتف المسروقة والمقلدة التي تم الإبلاغ عنها ، والتي يمكن أن تتجاوز القوانين ومتطلبات إصدار الشهادات”.

وأضافت كوالكوم: ” فيمكن استخدام منصة برمجيات DIRBS القائمة على الخادم للمساعدة فى تحديد الأجهزة المحمولة غير القانونية والمسروقة فى بلد ما، كذلك ستساعد منصة برمجيات DIRBS الوكالات التنظيمية على تصنيف الأجهزة وتوليد قوائم IMEI للإخطار والعفو وأغراض المنع، وتأتى هذه الخطوة فى إطار جهودها لمكافحة الاستخدام غير الصحيح للأجهزة المزورة وغير القانونية والمسروقة على الشبكات الخلوية.. “

وبالتالي ، فإن النظام الأساسي ليس مخصصًا لسوق الولايات المتحدة فقط ولكن أيضًا في الأسواق العالمية. في الواقع ، قالت كوالكوم إن منصة DIRBS التي أطلقتها في باكستان في مايو وسوف تتوسع قريبا إلى إندونيسيا وعدد من الدول الأخرى. ومن المقرر أيضاً أن يتم إطلاق برمجيات منصة DIRBS كمصدر مفتوح على موقع Github، مع توقعات أن يكون التحميل مجانى للمستخدمين، كما أشار “محمد رحال كمال” المدير الأول لحقوق الملكية الفكرية فى Qualcomm Incorporated، إلى أن الهواتف غير القانونية أدت إلى خسارة تصل إلى 45.3 مليار يورو فى مبيعات الهواتف الأصلية سنوياً.


Microsoft, Salesforce plan to open source major enterprise software products

Microsoft and Salesforce have separately announced plans to release some key software products as open source for anyone to use in their data centers.

Microsoft plans to release its Open Network Emulator (ONE), a simulator of its entire Azure network infrastructure that it uses as a way to find and troubleshoot problems before they cause network outages. The announcement was made by Victor Bahl, a distinguished scientist with Microsoft Research, on a Microsoft podcast.

Meanwhile, Salesforce announced its intention to open source TransmogrifAI, key software behind its Einstein AI product. TransmogrifAI helps build machine-learning systems at enterprise scale. The news came on the Salesforce Engineering blog by Shubha Nabar, senior director of data science at Salesforce Einstein.

Such actions by either company would have been unthinkable ten years ago and reflects how important the cloud and AI have become. More to the point, it also reflects an acknowledgment by both companies that on-premises isn’t going anywhere.

Bahl said the emulator works by mimicking the network, so when networking engineers and operators make changes, they actually are changing the emulator. “It mimics the network underneath so amazingly that you can’t tell the difference. So, once you make the changes, the emulator will then try them out and make sure everything is good. Once everything is good, it’s going to go and put it on the network below,” he said on the podcast.

Microsoft ultimately decided that ONE is too important to keep to itself. “We have decided that this is such an important resource for everybody that just hoarding it ourselves is not the right thing to do,” Bahl said. “So, we are making it available to the entire community so that they can now — and it’s not just for production systems, but also for students that are now graduating.”

The software will help large enterprises improve their network uptime by simulating changes to their network before rolling them out live.

Microsoft hasn’t disclosed where it plans to release ONE, but GitHub — which Microsoft is in the process of acquiring — seems the logical choice.

TransmogrifAI is an automated machine learning library for structured data, which makes sense coming from Salesforce, since its CRM products are built on the traditional row-and-column structure of a relational database. It’s written in Scala and built on top of Apache Spark, Apache’s in-memory analytics software.

Nabar said Salesforce customers are looking to predict a host of outcomes, but every customer’s data is unique, with different schemas, different shapes, and different biases introduced by different business processes. That means building thousands of different models.

“The only way to achieve this without hiring an army of data scientists is through automation,” she wrote.“Most auto-ML solutions today are either focused very narrowly on a small piece of the entire machine learning workflow, or are built for unstructured, homogenous data for images, voice and language. But we needed a solution that could rapidly produce data-efficient models for heterogeneous structured data at massive scale.”

TransmogrifAI promises an efficient coding process with just a few lines of code executing tasks, where a data scientist can automate data cleansing, feature engineering, and model selection to arrive at a performant model without hassles.

Source :egyptfoss